بالصور مستشفى بمكة يُسلم مواطنًا “شهادة وفاته” في يده

بالصور مستشفى بمكة يُسلم مواطنًا “شهادة وفاته” في يده
| بواسطة : Basel | بتاريخ 13 أكتوبر, 2016

قال المتحدث باسم وزارة الصحة مشعل الربيعان، إن الوزارة ستقوم بالتحقيق في واقعة قيام أحد مستشفيات مكة بإدراج أحد المواطنين ضمن حالات الوفاة، وذلك بعد أن أصدر المستشفى شهادة “تبليغ وفاة”، رغم أنه لا يزال على قيد الحياة.

وبينت مصادر مطلعة أن المستشفى استخرجت شهادة وفاة لـ”المواطن الحي”، وذكرت أن محمد جبريل البالغ (43 عامًا) توفي بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية.

بدوره، قال المواطن المتضرر إنه في 20 ذي الحجة الماضي اصطحب شقيق زوجته (نيجيري الجنسية جاء للأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج) إلى المستشفى بسبب تعرضه لوعكة صحية أدخل على إثرها قسم التنويم بذات المستشفى لتلقي العلاج اللازم. وأضاف: “زودت استقبال المستشفى بمعلومات عن المريض حسب معلومات جواز الحج، بهدف استكمال الإجراءات النظامية في مثل هذه الحالات”.

وبين أنه بعد تنويم شقيق زوجته بيوم واحد راجع المستشفى بهدف الاطمئنان والزيارة، غير أن الأطباء أفادوا بأن المنوم قد فارق الحياة بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية، وفقًا لصحيفة “المدينة” الأربعاء (12 أكتوبر 2016).

وتابع جبريل عند استكمال استلام الجثة تفاجأت بأن شهادة تبليغ الوفاة الصادرة من المستشفى تعود لي لا إلى المتوفى النيجيري، وتحوي اسمي وبياناتي، وقد ذيلت بختم مدير المستشفى الذي رفض مقابلته عند سماعه بالخطأ على حد قوله.

ولفت المواطن إلى أنه مكث قرابة 6 أيام ما بين الشرطة والمستشفى لتدارك الأمر الذي ألحق به الضرر النفسي والمعنوي، مطالبًا بمحاسبة المقصرين المتسببين الذين كانوا سببًا في ذلك، وأيضًا تسببوا في تأخير دفن الميت، مؤكدًا أنه تقدم بشكوى رسمية للشؤون الصحية بالمنطقة ممثلة في إدارة حقوق وعلاقات المرضى التي تسلمت بدورها الشكوى متوعدة بتقصي الحقائق ومتابعة الموضوع بشكل عاجل وسريع.

بالصور مستشفى بمكة يُسلم مواطنًا “شهادة وفاته” في يده